النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: كُونوا شُهداءَ بِالحَقّ على الصّادّين المتناقضين، وعلى الأنعام المُسْتَخفين بِعُقولهم فَصَدّقُوهم!

هذا أحد المواقع الثانوية الخاصة بتبليغ دعوة الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني والتي لا تتضمن أية أقسام خاصة ولا رسائل ولا عضويات وبالتالي لا يمكن المشاركة فيها ولا استرجاع الحسابات المفقودة عبرها، يوجد هنا فقط موسوعة البيانات مع الترجمة لبعضها إلى مختلف اللغات، ولا يتواجد الإمام المهدي إلا في الموقع الرسمي الوحيد منتديات البشرى الإسلامية والنبإ العظيم، وهناك يمكنكم التسجيل والمشاركة والمراسلة الخاصة وأهلاً وسهلاً بكم.

مصدر الموضوع
  1. كُونوا شُهداءَ بِالحَقّ على الصّادّين المتناقضين، وعلى الأنعام المُسْتَخفين بِعُقولهم فَصَدّقُوهم!

    مصدر المشاركة
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ
    03 - رجب - 1442 هـ
    15 - 02 - 2021 مـ
    01:55 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    http://nasser-mohammad.com/showthread.php?p=343541
    ____________



    كُونوا شُهداءَ بِالحَقّ على الصّادّين المتناقضين، وعلى الأنعام المُسْتَخفين بِعُقولهم فَصَدّقُوهم!

    سلامُ الله عليكم ورحمة الله وبركاته يا معشر البشر الذين إذا تبيّن لهم الحقُّ اتّبعوه، كونهم يستخدمون عقولهم فلا أحد يستطيعُ أن يستخفّ بعقولهم كونهم لن يسمحوا بذلك؛ أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب في كل زمان ومكان، ولذلك تجدون الفتوى الحق من الله عن سبب دخول أهل النار في النار وهو الاستخفاف بالعقول وعدم استخدامها، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [الملك].

    وربما يودّ كافّة الباحثين أن يقولوا: "ومن ذا الذي يستطيع أن يسْتَخفّ بعقولنا؟ فنحن بشر ميّزنا اللهُ عنْ الأنعامِ بِنعمة العقل، ومن لا يستخدم عقله فهو كالأنعام، فلا أنت يا ناصر محمد اليماني تستطيع أن تسْتَخِفّ بعقولنا ولا كافّة الذين يصدّون عن آيات التصديق من الله لدعوتك؛ إن كنت من الصادقين حتماً يُصدِقك الله وحدك فيصبحَ الصادّون من الكاذبين." فمن ثمّ يقيم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الحجة على الجميع وأقول: اكتبوا كلمة بحث في قوقل وفي القنوات كما يلي:
    "رُبّ ضارة نافعة فايروس كورونا"

    وسوف تجدون أنّ علماء المناخ بما فيهم وكالة ناسا وكذلك كافّة الأساتذة والباحثين يقولون: "إنّ فايروس كورونا استطاع أن يحقّق ما لم تحقّقه اتفاقية باريس للمناخ! كونه وقّف مصانع البشر وسياراتهم حتى خفّ عادم ثاني أوكسيد الكربون المُتصاعد إلى غلاف الكرة الأرضية؛ فهذا يعني أنّ فايروس كورونا حلّ مشكلة المناخ كونه حتماً خفّف خمسين في المائة من ثاني أوكسيد الكربون الصاعد من سكّان الأرض إلى غلافها الجويّ العلويّ، وأنّ هذا يعني أنّه خفّف كثيراً من الاحتباس الحراريّ، وأنّ هذه بُشرى." يخفّف من كوارث الطبيعة من فيضاناتٍ وأعاصيرَ وزلازلَ وغيرها من كوارث الطبيعة الذين زعموا أنّها بسبب الاحتباس الحراري، فإذا هم يتفاجأون في صيف عشرين عشرين ما لم يكونوا يحتسبون، ولم تخفّ كوارثُ الطبيعة شيئاً بل تضاعفت الفيضانات والأعاصير البحريّة والبرّية والزلازل وغيرها بما يسمونها (كوارث التقلّبات المناخيّة) بسبب الاحتباس الحراري.

    كَذّبهم الله بحوله وقوته وأفسد نظرية الاحتباس الحراري! ليعلم البشر العُقلاء أنّه حقّاً كوارث التغيّرات المناخيّة أنّها ليست بسبب الاحتباس الحراري للأرض؛ بل سببها كوكب العذاب (نيبيرو) سقر الذي يحذّر منه المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني منذ ستة عشر عاماً، ولذلك بعث الله فايروس كورونا ليثبت افتراءهم فينسف نظريّة الاحتباس الحراري! ليتبيّن لكافّة البشر أنّ ما يُنذر منه المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني منذ ستة عشر عاماً أنّ سبب حربِ اللهِ المناخيّة هي حقاً بسبب اقتراب كوكب سقر، فيحدث التناوش لحرب الله المناخيّة قبل مروره نذيرًا للبشر، فهل تناقض الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؟

    والصادّون عن حقائق آيات الله المجرمون يتناقضون ومُصرّون على تكبّرهم وغرورهم، ومن اتّبعهم استخفّوا بعقولهم فأضلّوهم ولن يُغنوا عنهم من عذاب الله شيئًا، والقادم أعظم، اللهم قد بلغت.. اللهم فاشهد.

    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين..
    خليفة الله وعبدُه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ___________


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •